أنت غير مسجل في مسلم أون لاين . للتسجيل الرجاء أضغط هنـا
 

الإعلانات النصية


الإهداءات

العودة   منتديات مسلم أون لاين العودة مسلم أون لاين للتدريب والتعليم العودة قسم الأكاديمية التعليمية العودة المرحلة الإبتدائية

إضافة رد
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  مشاركة رقم : 1  
قديم 01-11-2015
نعمة حكيم
قسم الاسرة والحياة الزوجية

رقم العضوية : 15
تاريخ التسجيل : Jul 2014
المشاركات : 1,113
بمعدل : 0.38 يوميا
معدل تقييم المستوى : 9
المستوى : نعمة حكيم نشيط

نعمة حكيم غير متواجد حالياً عرض البوم صور نعمة حكيم



المنتدى : المرحلة الإبتدائية
Importance أساليب تربوية

تحدثنا في مقال سابق عن سن التمييز وعلى وجه الخصوص عن العوائق والمشكلات التي تواجه المربين في هذه المرحلة الدقيقة .. وبينا كيف للمربي أن يتعامل مع مشكلات هذه المرحلة..
وفي هذا المقال نتناول أهم الوسائل والأساليب التربوية التي على المربي أن يلتزمها في هذه المرحلة التربوية.
استثمار الأحداث:
إن استثمار الأحداث الذي نقصده هو التربية من خلال الأحداث، وهو منهج أصيل في التربية الإسلامية، ويقصد به أن يستغل المربي الحدث الواقع من أجل ترسيخ القيم أو المعاني الهامة، ومن خلال التتبع، فإن لهذه الوسيلة تأثير كبير وعميق في نفوس أطفالنا.
وها هو القرآن الكريم نجد به الكثير من الآيات المباركة التي جاءت عقب أحداث معينة لتعمق مبادئ وقيم معينة من خلال التربية بالأحداث.
فمثلًا حادثة الإفك، يقول الله عز وجل في هذه الحادثة رغم شدة وقعها على المسلمين {لا تحسبوه شرًا لكم بل هو خير لكم} [النور: 11]، وهذه الوسيلة نجدها كثيرًا في سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم.
فاستثمر المواقف والأحداث عزيزي المربي لترسيخ المعاني والقيم الفاضلة في نفوس من تقوم على تربيتهم، فهي وسيلة ناجعة بإذن الله.
المكتبة الخاصة
إن الطفل في هذه المرحة من عمرة ـ سن التمييز ـ يكون في الغالب قد بدأ في تعلم القراءة والكتابة، ومستواه يتحسن يومًا بعد يوم، ومن المفيد في هذه المرحلة أن تبدأ معه في تكوين مكتبته الصغيرة بما يتناسب مع إمكانياته وقدراته، بحيث يكون محتواها متناسبًا مع سن الطفل وميوله أيضًا، ومن المفيد هنا أن يستشير المربي أهل الخبرة في هذا المجال.
ومن الجميل في هذا الأمر أن يشرك المربي طفله معه في عملية الاختيار فهذا يساعد في تكوينه الشخصي بشكل كبير ويشعره بأهميته وقدرته على اتخاذ القرار.
(وهذه المكتبة المتعدددة ينبغي الاستفادة منها، ولا تكون مجرد زينة في البيت يراها الضيوف عند دخولهم المنزل وكفى، ولا ينبغي أيضًا أن توضع الأقفال عليها بحيث لا تفتح للصبي إلا في أوقات محددة، كنهاية الأسبوع مثلًا، بل تترك كي يَردها الصبي في أي وقت وتشجيعه على ذلك، وكل ما هنالك أن يوجه ويتابع لمذاكرة درسه، وإجابة وحل التدريبات المطلوبة منه.
وينبغي أن يكون مكان المكتبة مناسبًا، بحيث يستريح الصبي في جلوسه من غير مضايقات أو ضوضاء، مع تزويد المكان بالإضاءة المناسبة، والمكتبات اليوم بفعل التطور التقني لم تعد قاصرة على المكتبة الورقية، بل هناك إلى جانبها مكتبات سمعية، وأخرى بصرية، وثالثة إلكترونية، وكل ذلك مطلوب لكن في حدود الإمكانات المادية المتوافرة) [نحو تربية إسلامية راشدة، محمد بن شاكر الشريف، (89)].
طفلك والبحث
إن بعض الأسئلة التي يطرحها الطفل في هذه المرحلة ربما تكون الإجابة عنها داخل هذه محتويات هذه المكتبة، وهنا يجدر بالمربي أن يوجه الطفل إلى البحث عن الإجابة داخل المكتبة وربما يساعده في ذلك، وهنا تبدأ رحلة الطفل الصغير مع البحث، فإذا تعود الطفل من صغره على ذلك فإنه باب كبير لتنمية ملكات كثيرة لديه.
لقاء أسبوعي
إن من الوسائل المهمة في هذه المرحلة ذلك اللقاء الودود الذي يجمع المربي بالصبيان أسبوعيًا من أجل التربية والتعليم وإشاعة روح المودة والترابط بين الأبناء من ناحية وبينهم وبين المربين من ناحية أخرى، ومن المهم في هذا اليوم أن تتعدد فقراته ليكون ممتعًا بالنسبة للأبناء يرغبون في تكراره ويستفيدون منه.
فيمكن للمربين تنظيم بعض المسابقات خلال اليوم، سواء كانت ثقافية أو علمية مع بعض الفقرات الترفيهية مع الحديث عن بعض القيم والاستماع إلى أفكارهم وتبادل أطراف الحديث.
(كما يستحسن أن يكون من نظام هذه الجلسة قراءة بعض آيات من كتاب الله لمعرفة أحكام التجويد في هذه الآيات، مع تفسير موجز لها، ثم تكون هناك قراءة مختارة من كتاب، ويناقش الجميع بعد القراءة في مضمون القراءة، ويتاح المجال لإلقاء بعض الأسئلة من قبل الأولاد للاستفسار عما أشكل أو غمض عليهم.
ولا ينبغي أن تكون جلسات الوالدين أو المتابعة كلها قاصرة على المواد التعليمية التي يتعلمها الصبي في المدرسة، بحيث إذا ذاكر الصبي درسه أو حل الواجب المطلوب منه، ننظر إليه على أنه قد قام بكل ما ينبغي عليه القيام به، وأن ما بقي من الوقت له أن يفعل فيه ما يشاء من الألعاب أو النوم أو الفسحة أو غير ذلك) [نحو تربية إسلامية راشدة، محمد بن شاكر الشريف، ص (91)].
كانت هذه بعض الأساليب الهامة في تربية الأبناء في هذه المرحلة الدقيقة من أعمارهم ويبقى على المربي أن يوسع اطلاعه ويديم البحث، فما سبق بمثابة المفاتح لهذه الأساليب ولكما كان اطلاع المربي أكبر وحسن تطبيقه أدق؛ كلما كانت هذه المرحلة من عمر أبنائنا غنية وثرية.
عمر السبع

  مشاركة رقم : 2  
قديم 03-11-2022
عابرة سبيل
الصورة الرمزية عابرة سبيل


رقم العضوية : 933
تاريخ التسجيل : Jul 2021
الدولة : الجزيرة العربية
المشاركات : 2,170
بمعدل : 6.30 يوميا
معدل تقييم المستوى : 3
المستوى : عابرة سبيل نشيط

عابرة سبيل غير متواجد حالياً عرض البوم صور عابرة سبيل



كاتب الموضوع : نعمة حكيم المنتدى : المرحلة الإبتدائية
افتراضي رد: أساليب تربوية







توقيع عابرة سبيل

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها



إضافة رد


مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أساليب, تربوية

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الساعة الآن 03:17 PM.

Powered by vBulletin® Version v3.8.8
Copyright ©2000 - 2022, by Sherif Youssef
ما يطرح بالمنتدى لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها أو قائلها