أنت غير مسجل في مسلم أون لاين . للتسجيل الرجاء أضغط هنـا
 

الإعلانات النصية


الإهداءات

العودة   منتديات مسلم أون لاين العودة مسلم أون لاين للتدريب والتعليم العودة قسم التنمية البشرية وتطوير الذات

إضافة رد
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  مشاركة رقم : 1  
قديم 09-15-2014
نعمة حكيم
قسم الاسرة والحياة الزوجية

رقم العضوية : 15
تاريخ التسجيل : Jul 2014
المشاركات : 1,113
بمعدل : 0.56 يوميا
معدل تقييم المستوى : 7
المستوى : نعمة حكيم نشيط

نعمة حكيم غير متواجد حالياً عرض البوم صور نعمة حكيم



المنتدى : قسم التنمية البشرية وتطوير الذات
Education كيف تعامل الإسلام مع سن المراهقة؟


لقد اعتنى الإسلام بالمراهقة واهتم بها لكونها مرحلة خطيرة في عمر الإنسان؛ فعلمنا كيف نحتوي أبناءنا مبكرا حتى إذا وصلوا إلى تلك المرحلة وجدوا كفايتهم في دينهم، ووجدوا آباءهم في انتظارهم فاهمين متفهمين لحاجاتهم النفسية والدينية، والأدبية. ومن ثم فقد جاءت الشريعة الإسلامية بأحكام غاية في الحكمة للوقاية من خطرها قبل وقوعها، ذلك:
1- التربية على حسن الأخلاق، وتحفيظ الطفل القرآن في أوائل عمره.
2- تعليمه الصلاة في سن السابعة ، وضربه على تفريطه فيها في سن العاشرة.
عن عبد الله بن عمرو بن العاص t قال: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: "مُرُوا أَوْلَادَكُمْ بِالصَّلَاةِ وَهُمْ أَبْنَاءُ سَبْعِ سِنِينَ ، وَاضْرِبُوهُمْ عَلَيْهَا وَهُمْ أَبْنَاءُ عَشْرٍ ، وَفَرِّقُوا بَيْنَهُمْ فِي الْمَضَاجِعِ". رواه أبو داود ( 495) ، وصححه الألباني في صحيح أبي داود.
3- التفريق بين الأولاد في المضاجع عند النوم عند بلوغهم سن العاشرة.
4- اختيار الصحبة الصالحة : عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه عَنْ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ : "الْمَرْءُ عَلَى دِينِ خَلِيلِهِ فَلْيَنْظُرْ أَحَدُكُمْ مَنْ يُخَالِلْ".
رواه أبو داود ( 4833 ( والترمذي ( 2378 ) وحسَّنه ، وحسَّنه الألباني في " صحيح أبي داود.
5- إلزام الأولاد في تلك المرحلة بالاستئذان عند الدخول على والديهم في أوقات التخفف من الثياب، ومظنة كشف العورات أو الجماع، حتى لا تقع أعينهم على ما يهيجهم، أو يمارسونه تطبيقاً عمليّاً. قال تعالى:( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنْكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنْكُمْ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ مِنْ قَبْلِ صَلَاةِ الْفَجْرِ وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُمْ مِنَ الظَّهِيرَةِ وَمِنْ بَعْدِ صَلَاةِ الْعِشَاءِ ثَلَاثُ عَوْرَاتٍ لَكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ وَلَا عَلَيْهِمْ جُنَاحٌ بَعْدَهُنَّ طَوَّافُونَ عَلَيْكُمْ بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ) سورة النور، الآية: 59 .
6- المبادرة بالزواج :عن عَبْدِ اللَّهِ بن مسْعُود t قال : كُنَّا مَعَ النَّبِيِّ شَبَابًا لَا نَجِدُ شَيْئًا ، فَقَالَ لَنَا رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " يَا مَعْشَرَ الشَّبَابِ، مَنْ اسْتَطَاعَ الْبَاءَةَ فَلْيَتَزَوَّجْ ؛ فَإِنَّهُ أَغَضُّ لِلْبَصَرِ، وَأَحْصَنُ لِلْفَرْجِ، وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَعَلَيْهِ بِالصَّوْمِ ، فَإِنَّهُ لَهُ وِجَاءٌ". رواه البخاري (4779) ومسلم (1400 (.

ثالثا: الصحابة وأفعالهم في فترة ما يسمى سن المراهقة
المراهقة لا تقف عند سن معينة بل قد تظهر في أي سن حتى في سن الأربعين، ما منا أحد إلا وداخله فتيل المراهقة خامدًا، وحسب التربية يكون اشتعالها. والصحابة تربوا في زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم على تحمل المسئولية، وعلى الجلد وعلى مكارم الأخلاق وعلى الصبر وعلى مجاهدة النفس. ولدينا من شباب الصحابة نماذج كثيرة تعتبر مثالا وقدوة لشبابنا في سن المراهقة .
أمثلة للمراهقين في عصر النبوة وأفعالهم:
1- أسامة بن زيد وعمرة 17 سنة:
قاد جيشا لحرب الروم وهم قوة عظيمة في ذاك الوقت، فلما عرف هرقل الروم بأمر هذا الجيش أصابه الرتعب من قدومه. كما خافته العرب.
2-جابر بن عبد الله وعمره 16 سنة:
هاجر إلى المدينة، وأراد أن يحضر معركة بدر فرفض أبوه لصغر سنه، وحضرها أبوه ومات. فحضر جابر معركة أحد، ولم يترك غزوة بعدها.
3- عبد الله بن يزيد الانصاري وعمرة 17 سنة:
بايع النبي صلى الله عليه وسلم في بيعة الرضوان قال فيه الله : ) لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ ( سورة الفتح ، الآية: 18.
وجاء في الأثر؛ أنه لا يدخل النار من بايع تحت الشجرة.
4- عبد الله بن عمر بن الخطاب وعمره 15 سنة:
جاء في معركة أحد ليشارك فيها، فرفضه النبي صلى الله عليه وسلم لصغر سنه ، ثم شهد معركة الخندق، وكان ممن بايع النبي تحت الشجرة وعمرة 16 سنة .
5- سلمة بن الاكوع وعمرة 18 سنة:
في غزوة حنين تبع جاسوسا، حتى قتله بأمر النبي صلى الله عليه وسلم .
6- رافع بن خديج وعمره 14 سنة :
جعله النبي صلى الله عليه وسلم على جبل الرماة، ورمى مع الرماة، وفي يوم بدر استصغره النبي ، وشارك في يوم أحد، فأصابه سهم من المشركين، انتزعه فبقي النصل وعنده 14 سنة .
7- سمرة بن جندب وعمرة 14 سنة :
شارك في أحد ، وكان يعرض علي النبي صلى الله عليه وسلم الغلمان ليشاركوا في المعركة وعرض عليه سمره، فرفضه صلى الله عليه وسلم لصغره، وقبل غلاما غيره، فقال سمرة: يا رسول الله، قبلت فلان، ورفضتني، ولو سارعته لسرعته. فقال له النبيصلى الله عليه وسلم : هو دونك (أي سارعه).. فلما تسارعا غلب سمرة، فوافق النبي على مشاركته المعركة.
8- معاذ ومعوذ ابنا عفراء وعمرهما 15 سنة:
قتلا ابا جهل يوم بدر. وجدهما عبد الرحمن بن عوف عن يمينه وشماله، فقال تمنيت أني ضلع بينهما لما رأى منهما قوة وبأسا، سألاه: يا عم أين أبا جهل. فأشار إليه، فذهبا إليه وقتلاه.
9- زيد بن أرقم وعمرة 16 سنة:
نزل فيه القرآن، فبينما كان يخطب النبي صلى الله عليه وسلم على منبره يخطب في الناس سمع أحد المنافقين يقول عن النبي: إن كان صادقا فنحن أشر من الحمير. فقال له زيد: رسول الله صادق وأنت أشر من الحمير. فغضب الرجل لمقالة زيد، فنزلت الآية: )يَحْلِفُونَ بِاللّهِ مَا قَالُواْ وَلَقَدْ قَالُواْ كَلِمَةَ الْكُفْرِ وَكَفَرُواْ بَعْدَ إِسْلاَمِهِمْ ...( سورة التوبة، الآيات 74- 79. خمس آيات من القرآن نزلت على النبي وهو يخطب الناس على منبره تخبر عن صدق زيد وعمره 16 سنة.
10- معاذ بن جبل : قال عنه النبي صلى الله عليه وسلم اعلم الناس في أمتي بالحلال والحرام معاذ بن جبل، مات وعنده 33 سنة . قال فيه النبيصلى الله عليه وسلم : "يا معاذ والله إني لأحبك ... لا تدع دبر كل صلاة أن تقول :" اللهم اعني على شكرك وذكرك وحسن عبادتك".
تلك نماذج من شباب خير عصر طلعت عليه الشمس أو غربت. وإذا اتسع المقام لأوردنا نماذج لفتيات هذا العصر، تبرز في مقدمتهم أسماء بنت أبي بكر - ذات النطاقين- ودورها في الهجرة أبرز وأشجع ما تكون الفتاة. وكفى بها مثلا يحتذى.
كلمة أخيرة: نحن لا نطمع في أن نربي جيلا كأسماء ذات النطاقين ولا أسامة بن زيد، لكنا نطمح في جيل يقدر المسئولية، ويعرف حق الوقت عليه، حق الزمن الذي يعيشه. يعمل لرفعة أمته ولعزة دينه.. يعرف كيف يجيب الله تعالى حين يسأله عن عمره فيما أفناه.
وليكن على قدر الأمانة التي قال عنها تعالى :) إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ ( سورة الأحزاب ، الآية 72.

  مشاركة رقم : 2  
قديم 09-15-2014
مسلمه سلفيه
الصورة الرمزية مسلمه سلفيه


رقم العضوية : 7
تاريخ التسجيل : Jul 2014
الدولة : مصر -
المشاركات : 202
بمعدل : 0.10 يوميا
معدل تقييم المستوى : 6
المستوى : مسلمه سلفيه نشيط

مسلمه سلفيه غير متواجد حالياً عرض البوم صور مسلمه سلفيه



كاتب الموضوع : نعمة حكيم المنتدى : قسم التنمية البشرية وتطوير الذات
افتراضي رد: كيف تعامل الإسلام مع سن المراهقة؟

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

توقيع مسلمه سلفيه




  مشاركة رقم : 3  
قديم 04-29-2015
نعمة حكيم
قسم الاسرة والحياة الزوجية

رقم العضوية : 15
تاريخ التسجيل : Jul 2014
المشاركات : 1,113
بمعدل : 0.56 يوميا
معدل تقييم المستوى : 7
المستوى : نعمة حكيم نشيط

نعمة حكيم غير متواجد حالياً عرض البوم صور نعمة حكيم



كاتب الموضوع : نعمة حكيم المنتدى : قسم التنمية البشرية وتطوير الذات
افتراضي رد: كيف تعامل الإسلام مع سن المراهقة؟

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسلمه سلفيه [ مشاهدة المشاركة ]
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

وبارك الله فيك اختي وجزاك الله كل خير

إضافة رد


مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المراهقة؟, الإسلام, تعامل

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الساعة الآن 04:33 PM.

Powered by vBulletin® Version v3.8.8
Copyright ©2000 - 2019, by Sherif Youssef
ما يطرح بالمنتدى لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها أو قائلها